الحرب الإنجليزية الأفغانية الثانية




المرحلة الثانية: عندما تولى اليهودي [دزرائيلي] رئاسة الوزراء في إنجلترا وقرر تصعيد المواجهة مع الإمبراطورية الروسية على أرض أفغانستان، ومن أجل ذلك قامت الحرب الأفغانية الثانية من عام 1878م ـ 1881م / 1295هـ ـ 1298هـ، وقد بدأت الحرب بدخول الجيش الإنجليزي العاصمة «كابل» بأعداد ضخمة سنة 1295هـ حيث فر أمير الأفغان «شير علي» خارج البلاد، واقترح الإنجليز تعيين نجله [يعقوب] مكانه، ولكن الشعب الأفغاني الأبي رفض صنيعة الإنجليز حاكمًا عليه وقرر الجهاد ضد المحتل الإنجليزي.
ظل الشعب الأفغاني يجاهد الإنجليز في حرب عصابات مرهقة استنزفت الكثير من قوة الإنجليز، فقرروا القيام بعمل كبير ضد معاقل المجاهدين الأفغان، وفي يوم 20 رجب 1297هـ ـ 27 يوليو 1880م، كانت معركة كابل الحاسمة والتي انتهت بكارثة مروعة للإنجليز حيث ذبح الجيش الإنجليزي بأسره [17 ألف جندي] ولم يفلت منهم مخبر.
وقد أدت هذه المعركة لنتائج خطيرة ومهمة منها:
1ـ انسحاب الإنجليز من أفغانستان بعد أن تكبدوا خسائر ضخمة في العدد والعتاد، وأحدثت تغيرات سياسية كبيرة داخل إنجلترا.
2ـ ازدياد الشعور الإسلامي الأصيل عند الشعب الأفغاني واعتزازه بدينه وبقوميته وتأكدت حقيقة أن أفغانستان مقبرة الغزاة.
3ـ ترسيم الحدود الأفغانية الروسية بتدخل من إنجلترا لإيقاف أطماع روسيا في الأراضي الأفغانية خاصة في مناطق «بادقشان»، «واخان»، و«بلخ».
أضافة اخرى من مصادر مختلفة 

وعندما مات الأمير دوست محمد عام 1862 خلفه ابنه ( شير علي ) الذي واجه محاولات البريطانيين للتدخل في شئون أفغانستان ، رغم محاولاته التحالف مع حكام الهند البريطانية للوقوف ضد محاولات الروس للتدخل في وسط أسيا باتجاه أفغانستان ، ولكن حكومة دزرائيلي البريطانية والتي حكمت في الفترة من 1874 الي 1880 م كان من سياستها الوقوف ضدالتوسع الروسي في اسيا الوسطي بالسيطرة علي افغانسان , ومن هنا دارت ما عرفت باسم الحرب الافغانية الثانية التي استمرت ثلاث سنوات من عام 1878م الي عام 1881 م.

وقد بدات الحرب الافغانية الثانية بدول الجيش البريطاني عام 1878م , باعداد كبيرة مدينة كابل , حيث فر امير الافغان “شير علي” الذي توفي خارج بلادة في 21فبراير 1879 م ولم يقبل شعب افغانستان ان يولي لحكمة “يعقوب خان” بن “شير علي” , علي ان تقوم الي جانبة في كابل بعثة بريطانية , فانطلق يقاوم القوات البريطانية حتي قتل كل اعضاء البعثة البريطانية وقد اضطر البريطانيون الي الانسحاب من كابل . حتي كانت المعركة الحاسمة في 27 يوليو 1880م والتي انتهت بهزيمة كاملة للجيش البريطاني بل وخسر البريطانيون جيشا قوامة سبعة عشر الفا من الجنود المجهزين باحدث الاسلحة امام صلابة الكفاح الكفاح الافغاني مما دفع الحكومة البريطانية الي اصدار قرار في صيف 1881 بانسحاب القوات البريطانية من افغانستان والعودة الي الهند.

وكانت اسباب الحرب الافغانية الثانية تتمثل فيما يلي : 
· التنافس البريطاني الروسي علي افغانستان باعتبارها دولة حاجزة بين الطرفين .ذلك التنافس الذي اظهر محاولة الروس اللجوء الي العوامل الانسانية في التعامل مع الافغان . لجات بريطانيا من الهند الي شن الحرب ضد الافغان , خاصة ان نائب الملكة في الهند كان يكن العداء لامير الافغان شير علي . 
· عدم استقرار الاوضاع السياسية الاجتماعية في افغانستان اوحي للحكام البريطانين في الهند بسهولة غزو افغانستان والسيطرة عليها . 

اما نتائج هذة الحرب والتي استمرت ثلاث سنوات – كما ذكرنا بين عامي 1878 م وعام 1881 م , فهي :
1. تكبدت حكومة الهند البريطانية خسائر بشرية واقتصادية وسياسية ضخمة اثارت سخط البريطانين , وارتفعت الاصوات في لندن بالانسحاب من افغانستان . 
2. ازدياد الشعور القومي والاسلامي للافغان , والذي ظهر جليا خلال الحرب , فقد شعر الافغان من جراء الوجود البريطاني في اراضيهم بالمهانة القومية والروحية . 
3. شعور روسيا بالخطر البريطاني في اسيا الوسطي وقد وجدت في سياسة بريطانيا تهديدا سياسيا واقتصاديا , وذلك شرعت في المزيد من العمليات العسكرية في مرور عام 1883م وفي الاراضي الافغانية الواقعة الي الجوار من اراضي بخاري .
4. تحديد الحدود الافغانية الروسية وتدخل بريطانا لايقاف اطماع روسيا في الاراضي الافغانية ” بادقشان وواخان وبلخ” , وفي تحديد تلك الحدود تعيين المجال السياسي لنفوذ كل من بريطانيا وروسيا في وسط اسيا الاسلامية .

اضف رد