المواطنون الأفغان من منظور عدسة تصوير الماضي

خلال رحلة المصور الفوتوغرافي الألماني يانز أومباخ إلى شمال أفغانستان ركز الفنان في أعماله على التقاط صور للافغان من خلفية الفترة والمهمة العسكرية لجنود ألمان هناك 

  • المواطنون الأفغان من منظور عدسة تصوير الماضي

    صورة هذا الرجل العجوز هي واحدة من أكثر من 100 صورة فوتوغرافية إلتقطها المصور الألماني ينز أومباخ خلال رحلته التي زار فيها مزار الشريف شمال أفغانستان.

  • المواطنون الأفغان من منظور عدسة تصوير الماضي

    أراد المصور أومباخ أن يظهر وجوه الناس خلف العناوين. وقال :” ذهب الجيش الألماني إلى أفغانستان لحماية الناس. إنها صورة لمثل هذه الطفلة الصغيرة التي عاشت كل طفولتها في ظل وجود الجنود الأجانب”.

  • المواطنون الأفغان من منظور عدسة تصوير الماضي

    زار أومباخ أفغانستان للمرة الأولى عام 2010 وإنبهر بذلك البلد منذ ذلك الحين. “كنت أقف مع مساعدي في الصحراء بالقرب من مزار الشريف”، واستذكر المصور خلال التقاط هذه الصورة قائلا: “أخبرني مساعدي بأنه مفتون بجمال المناظر الطبيعية هناك إلى حد البكاء. الإعلام لا يظهر سوى الجانب السلبي في البلد”.

  • المواطنون الأفغان من منظور عدسة تصوير الماضي

    استقبل الأفغان أومباخ بكثير من مشاعر الحب والود. “يقومون بدعوتنا غالباً إلى عشاء أو حفلات موسيقية أو مباريات رياضية وطنية (بوزكاشي)، إلا أنه وجب علينا رفض العديد منها لأسباب أمنية”.

  • المواطنون الأفغان من منظور عدسة تصوير الماضي

    لم يكن من السهل التقاط صور للناس في المدينة. كان الأمن يراقب كل جلسات التصوير. وقد حدد المنتج المحلي المرافق لأومباخ إجراءات تعليمات واضحة حول ما يمكن وما لا يمكن القيام به عند التقاط الصور. ولاحظ المصور قائلا: “كان بإمكاني التحرك بحرية، غير أن ذلك يعتمد على الظروف المحيطة وعلى إجراءات تحذيرية بالخصوص”.

  • المواطنون الأفغان من منظور عدسة تصوير الماضي

    التقط أومباخ أيضاً صورا لبعض الساسة المؤثرين أمثال عطا محمد نور، حاكم مقاطعة بلخ الذي لعب دورا كشريك مهم للألمان هناك. وقد سنحت الفرصة لأومباخ أيضاً لتصوير بعض المقاتلين.

  • المواطنون الأفغان من منظور عدسة تصوير الماضي

    في وقت سابق من هذا الشهر انطلق معرض أومباخ للصور في ألمانيا بعنوان “الأفغان”. كما تم عرض صوره في Photokina أيضا، التي تشكل أكبر معرض تجاري للتصوير في العالم ويقام في مدينة كولونيا الألمانية.

  • المواطنون الأفغان من منظور عدسة تصوير الماضي

    يعتزم يانز أومباخ نشر مجلد صور بمساعدة من برنامج التمويل الجماعي (كيك ستارتر)، كما إنه يقوم بحملة لجمع التبرعات بهدف تمويل مشروعه، حيث يعتبر أومباخ أن “كتاب الصور هو عبارة عن وثائق ثابتة”. وعبر أومباخ عن أمله في أن يقدم كتاب الصور هذا للأجيال المقبلة من الأفغان نظرة ثاقبة عن الفترة التي كان فيها الجيش الألماني منتشراً في أفغانستان.


اضف رد