رئيس أفغانستان يعرب عن أسفه لوفاة السفير الإماراتي

أعرب الرئيس الأفغاني محمد أشرف عبد الغني، عن بالغ حزنه وأسفه لوفاة السفير الإماراتي لدى كابول جمعة الكعبي الذي أصيب في انفجار قندهار جنوب أفغانستان الشهر الماضي. 

وجاء في بيان القصر الرئاسي- وفق ما نقلته وكالة أنباء (خامة برس) الأفغانية- أن الرئيس عبد الغني حزن بشدة لوفاة الكعبي الذي أصيب في هجوم، بينما كان في مهمة إنسانية في إقليم قندهار الأفغاني. 

وقال عبد الغني إن سفير الإمارات وزملاءه قدموا تضحية كبيرة من أجل الازدهار والتنمية في أفغانستان. 

وأضاف أن الأمة الافغانية ستتذكر دائما تضحياتهم، مؤكدا أن الهجوم الذي استهدف السفير الإماراتي ودبلوماسيين لن يضر العلاقات بين البلدين، فأفغانستان والإمارات العربية المتحدة تربطهما علاقات قوية ومستدامة. 

وأكد الرئيس الأفغاني أيضا أن الإرهاب يعزز إرادة شعب أفغانستان والإمارات لمحاربة الإرهاب. 

وأعلنت وزارة شئون الرئاسة الإماراتية -في بيان نشرته على موقع “تويتر” للتواصل الاجتماعي- وفاة السفير الكعبي أمس.
 
يشار إلى أن هجوم قندهار أسفر عن مقتل ما لا يقل عن 12 شخصا بينهم نائب حاكم الاقليم و5 دبلوماسيين إماراتيين واصابة عدة أشخاص آخرين بينهم سفير الإمارات الكعبي وحاكم إقليم قندهار. 

ولم تعلن أي جماعة حتى الآن مسئوليتها عن الهجوم. 

اضف رد