“لمدة ثلاثة أيام وتنهال الصواريخ علينا كالمطر. وتضررت جميع المنازل في القرية، “يروي السكان قي محافظة لال بور.

“لمدة ثلاثة أيام وتنهال الصواريخ علينا كالمطر. وتضررت جميع المنازل في القرية، “يروي السكان قي محافظة لال بور.


وقال قائد حرس الحدود العقيد محمد أيوب حسين خيل ان الوحدات العسكرية الباكستانية المرابطة  في المناطق الواقعة على طول خط الحدود . شن عملية عبر الحدود في الأراضي الأفغانية قبل يومين
وجاء هذا الإجراء نتيجة لهجوم في وقت سابق من قبل الارهابين على مزار صوفي في باكستان.
وقال حسين خيل قال لمراسل طلوع نيوز أن القوات الأفغانية لن تسمح لتدخل الجيش الباكستاني لإطلاق مثل هذه العملية.
 واضاف “ان القوات الباكستانية كانت تتمركز في أجزاء من المناطق نقطة الصفر من خط الشريط الحدودي بالقرب من محافظة لال بور منطقة ننجرهارو معبر تورخام ، ولكنهم تركوا المناطق قبل يومين” .
وفي الوقت نفسه، مراسل طلوع نيوز شريف أميري، الذي زار منطقة لال بور،  يقول تضررت العديد من المنازل نتيجة اطلاق الصواريخ من جانب القوات الباكستانية  في تسع قرى .
“لقد أصيب بعض الناس في منازلهم، بينما أصيب آخرون يفرون من المناطق”، 
وقال شان الحاج، وهو من سكان لال بور اصيبت بجروح جراء تساقط الصواريخ الباكستاني على منزلي اثناء تواجدي فيه
وقال لقمان، وهو من سكان المنطقة، عندما كنت متوجها إلى رعي الابقار سقط احد الصواريخ الباكستانية واصيبت في ساقي والذقن “.
وتشير التقارير إلى أن 400 أسرة على الأقل نزحوا وتركوا منازلهم من  قرى لال بور.
وقال ميرا جان، إن منزله تدمر بنسبة 80% نتيجة سقوط الصواريخ على منزله واحتراقه بالكامل، وقال انه يعيش في خوف بسبب وجود الجيش الباكستاني في المناطق القريبة من قريتهم.
واطلع عبارة “كانت تمطر صواريخ علينا مثل المطر لمدة ثلاثة أيام. وتضررت جميع المنازل في القرية. و دمر منزلنا أيضا “.
وبقول احد الطلاب ويدعى محمد أكرم، “سقط صاروخ على مدرستنا و وتضررت المدرسة ونحن الآن بلا مدرسة ولن نستطيع اكمال الدراسة.
قال عبد الغفار، احد اقراد قوة الشرطة الحدودية  أننا على استعداد تام  للرد في حال تكرار اطلاق الصواريخ من جبال باكستان
المصدر : شبكة طلوع نيوز

اضف رد