مسؤول حكومي، إن أفغانستان مستعدة للسعى لدى الأمم المتحدة لفرض عقوبات على شبكات إرهابية مشتبه بها ومؤيديها

قال مسؤول حكومي، إن أفغانستان مستعدة للسعى لدى الأمم المتحدة لفرض عقوبات على شبكات إرهابية مشتبه بها ومؤيديها، وهي إشارة مستترة إلى باكستان المجاورة التي تتهمها كابول بمساعدة مسلحي طالبان، ولا سيما شبكة حقاني.

وقال شكيب مستغني، المتحدث باسم وزارة الخارجية الأفغانية، في مؤتمر، اليوم، إنه مازال ينتظر أن تتخذ باكستان إجراءات بشأن قائمة من الإرهابيين المطلوبين الذين تقول كابول إنهم يختفون في باكستان وكذلك 23 من ملاذات المسلحين على الأراضي الباكستانية.
في الوقت نفسه، أرسلت باكستان قائمة تضم 76 مسلحًا مشتبهًا بهم تقول إنهم وجدوا ملاذا آمنا في أفغانستان.
غير أن “مستغني”، أكد أن أفغانستان تريد أن ترى انخفاض التوتر بين الجارتين، مضيفًا أن كابول تريد من إسلام آباد إعادة فتح حدودها، التي أغلقت عقب سلسلة من التفجيرات التي قتل فيها 125 باكستانيًا على الأقل.

اضف رد