معلومات عن ولاية باميان

ولاية باميان (باميان: بالفارسية) من إحدی المحافظات الـ 34 بأفغانستان تقع وسط البلاد.

 

 

عاصمتها مدينة باميان وسکانها حوالی 356000 نسمة بينما تبلغ مساحتها أکثر من 14175 کيلو متر مربع.
تجمع محافظة باميان معظم عشائر الهزارة بأفغانستان وتشکل العاصمة الثقافية للطائفة الهزارة التی تهيمن علی المنطقة برمتها. يتحدث سکان باميان اللغة الدارية. فی قديم الأيام، کانت منطقة وسط أفغانستان ذات أهمية إستراتيجية خاصة وفی نفس الوقت معبراً لعبور قوافل تجارية وسياح أجانب من الإمبراطورية الرومانية، الصين وجنوب ووسط قارة آسيا ومن هنا تجمع باميان عناصر مشترکة من التراث الفارسي، الصيني، اليوناني والبوذي لتشکل نمطاً کلاسيکياً منفرداً يُعرف بـ الفن الإغريقي البوذي.

 التاريخ

کانت باميان ساحة مفتوحة للديانة البوذية والتی تضمنت تماثيل البوذا العملاقة ومن أهمها التمثالين الشهيرين للبوذا وسط جبال مرتفعة يطلان علی مدينة باميان الأثرية ويصل مقياسهما إلی 55 و 37 متراً. يجسد التمثالان مدی أهمية أعمال النحت فی العالم ومن الممکن أنه قد تم نحتهما فی القرنين – الرابع والخامس قبل الميلاد. أعتبر تمثالا باميان من المعالم الأثرية والثقافية علی مدی التاريخ وتم درجهما فی قائمة الأماکن التراثية العالمية لمنظمة اليونسکو.

 

تماثيل بوذا قبل التفجير من طالبان

فی مارس 2001، إعتبر الزعيم الروحي لحرکة طالبان الملا محمد عمر تماثيل باميان بالمناهضة للشريعة الإسلامية وأضاف أنها تجسد الهرطقة  والديانة البوذية فی البلاد، لذا أصدر مرسوماً بتدميرهما عبر اللجوء إلی استخدام البارود والقصف بالطائرات.

بحيرات بند أمير في باميان

تشتهر باميان بجمالها الطبيعي، بينما يشکل سد بحيرة الأمير غربي المحافظة وجهة هامة للسياح الأجانب والأفغان ولکن فی الوقت الراهن تحتضن باميان قاعدة عسکرية لقوات نيوزيلندا ضمن إعادة إعمار الفريق الإقليمي وتعد من أکثر المناطق أمناً وسلاماً فی أفغانستان وهي بذلك فتحت ذراعيها لجذب الاستثمارات والمشاريع التنموية.

  تحکم باميان “حبيبة سرابي” وهی الحاکمة الأولی فی أفغانستان من بين النساء اللواتی وصلن إلی سدة الحکم الإقليمي وقررتها الحکومة المرکزية فی عام 2005.

ولرؤية الصور بشكل اوضح الرجاء الضغط على الصورة التي مشاهدتها

اضف رد