استدعت وزارة الخارجية الأفغانية، الأحد، السفير الباكستاني لدى كابول

استدعت وزارة الخارجية الأفغانية اليوم الأحد السفير الباكستاني لدى كابول، على خلفية قضايا تخص العلاقات بين الدولتين الجارتين.

وجاء في بيان للوزارة، أن نائب وزير الخارجية نصير أحمد أنديشه استدعى السفير الباكستاني سيد أبرار حسين للوزارة ظهر اليوم، على خلفية عدة أمور بينها قيام باكستان بإغلاق معابرها الحدودية مع أفغانستان بعد هجوم انتحاري مميت على ضريح صوفي في إقليم السند، بحسب ما ذكرته وكالة “باجهوك” الأفغانية للأنباء.

وقالت الوكالة: “إنه يتردد أيضاً أن قوات باكستانية أطلقت صواريخ على إقليمي كونار ونانجارهار خلال الأيام العشرة الماضية”، مضيفة أن الشرطة في باكستان كانت تضايق اللاجئين الأفغان خلال الأسبوعين الماضيين.

وذكر البيان أن نائب وزير الخارجية أدان “القصف الصاروخي المستمر من جانب باكستان على كونار”، وأشار إلى أنه طلب تفسيراً من باكستان بشأن هذا القصف.

كانت أفغانستان قد استدعت في الثامن عشر من الشهر الجاري السفير الباكستاني بسبب قصف مدفعي في الاقاليم الشرقية من أفغانستان والملاذات الامنة للارهابيين في باكستان، والتي يشنون منها هجمات على أفغانستان، طبقا لما ذكرته وكالة “خاما برس” الافغانية للانباء.

اضف رد