كتاب أفغانستان موضوعه عبر منظور التنافس بين بريطانيا العظمى وروسيا على النفوذ في آسيا الوسطى

 

 

لغة الكتاب: انجليزي  

المؤلف :أنغوس هاملتون 1984-1912

تاريخ النشر : 1910

 

تحميل الكتاب

كان أنغوس هاملتون صحفياً بريطانياً عمل مراسلاً لعدد من الصحف والمجلات بين 1894 و1912.

وقد كانت حرب البوير في جنوب أفريقيا وانتفاضة بوكسر في الصين والحرب الروسية اليابانية في 1904-1905 من بين الأحداث التي غطاها.

يتناول كتاب أفغانستان موضوعه عبر منظور التنافس بين بريطانيا العظمى وروسيا على النفوذ في آسيا الوسطى،و هو ما كان يُسمَّى “اللعبة الكبرى” شأنه في ذلك شأن معظم الكتب الصادرة في تلك الفترة.

خُصِّص الفصل الأول لسكة حديد أورينبورغ-طشقند (في دُول روسيا وكازاخستان وأوزبكستان الحالية) التي كان أكملها الروس وقتها.

وتليه الفصول المخصّصة للخانات والمقاطعات والمناطق الواقعة شمال أفغانستان، وبالأخص بخارى وطشقند وسمرقند ومرو، وهي أراضٍ تقع في أوزبكستان وتركمانستان الحاليتين.

وتغطي فصول لاحقة هرات وقندهار وسيستان وكابول. كذلك خصَّص هاميلتون فصولاً منفصلة للمقاطعات والمجموعات العرقية في البلاد؛ والإدارة والقانون والعائدات؛ والتجارة والصناعة؛ والجيش.

ويُشيد المؤلف كثيراً بعبد الرحمن خان، حاكم أفغانستان من عام 1880 إلى 19011، لما قام به من بناء جيش حديث، لكنه يختم قائلاً: “من المؤسف أن الأمير الراحل، وإن نجح في تحويل مجموعة غير متجانسة من القبائل المتحاربة لتصبح دولة مستقرة ومستقلة، إلا أنه فشل في أن يورِّث ابنه أي جزء من قدراته الفريدة الخاصة”.

وقد كان ابنه وخليفته هو حبيب الله خان (1872-1919، تولّى الحكم في 1901-1919). الطبعة المبذولة هنا هي الثانية من الكتاب، وقد نُشِرت في بوسطن وطوكيو كجزء من “السلسلة الشرقية.”

وكانت أول طبعة نُشِرت في لندن في عام 1906.

اضف رد